هـّـذهـ آنآ ..!








نعـــم هذه آنآ !
دآئماً يربطون آسمي بآلإبتسآمة وآلفرح ..

لأن هذآ فقط مآ آُظهـِره لهم ,‘


آحب آن آبتسم , وآرسم الإبتسآمه لمن حولي
لأن آلسعآدهـ تكمن في آلعطآء , فأنآ آعطي ولآ آنتضر آلمقآبل


لكني حقاً آخشى آن يقتربون لي آكثر , حينهآ سيرون مآكآن متستر خلف تلك آلإبتسآمه آلبريئة


رجآءً يآمن تحبوني ,,
لآ تمدو آنضآركم إلي , فهنآك شي آخجل آن يظهر لكم =(

فإبتسآمتكم تهمني ق1

هناك تعليقان (2):

Ťђα๓έя ツ يقول...

هكذا انتي دائماً سحابه مطر تمر من فوق

القمم لتنثر قطرات مطرهاممزوجه بالالم..

ولكن ليس في اي مكان..

السعاده خلقت لبنحث عنها ..ولكن نخشى

ان تنقلب تلك السعاده الى مآسأه..

فنحاول ان ندون ونحن على يقين بأن

كل من يحبونا على يقين بتلك الكلمات..

ولكن ويحهم ان لم يأبو...




اختي لمـــو/


حروف قرمزيه لايتقنها سواء حروفك..

هنا وقفت كثير..اكتب كلمتي وارجع عشر

خطوات الى الخلف ..فأبتسامتكِ تهمني..

هكذا انا ..وهكذا أنتي...

عنوان خاطرتك مؤلمه حد العظم..

طابت لي تمتماتك الاستثنائيه..

ولكي ولكي مروري المبتسم..



\
\
\
كنت هنا
ثامر

ℓάறǾsђŦά }●● يقول...

وهكذآ آنت دوماً , تكتب فوق آحرفي فتُشفى ..

مشآركتك لتمتمآتي آسعدني جداً آخي ثآمر ,‘


آرويت ضمأ آحرفي بعبق وشذى عبآرآتك ..


دمت كمآ تحب آخي =)